القدس عربية إسلامية وستظل إن شاء الله تعالى - محمد بن سعيد رسلان - PDF


إن الله - تبارك و تعالى - جعل في المسجد الأقصى بِبَيْتِ المقدس و حوله بركاته مادية من خيرات الأرض، و معنوية من عطاءاته - جل و علا - و جعله - سبحانه و تعالى - مقر الأنبياء ومهبط الوحي. قال ربنا - جل و علا -: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ} [الإسراء: 1].

لتحميل الكتاب إختر أحد الروابط التالية
أو من هنـــا

المصدر:
إذا استفدت فأفد غيرك بالضغط على ؟
  • تعليقات بلوجر
  • تعليقات فيس بوك

0 التعليقات: